Hussam Rasheed
  • 4

هل توجد منصة تُساعد على بناء تطبيقات الأندرويد للهاتف غير منصة أندرويد استوديو “Android Studio”؟

  • 4

تطبيق Android Studio ليست منصة بل IDE أو Integrated Development Editor وهو تطبيق مكتبي مثله مثل Visual Studio و مجموعة محررات Jet Brains. تسمح لك إلى جانب الكتابة بعمل أشياء أخرى عن طريق أدوات مرفقة ومتوافقة توافقا تاما لأنها ببساطة طورت من أجل العمل معها. وهذا ما تفتقد إليه المحررات العادية مثل Visual Studio Code و Atom و Sublime وغيرها. وكل واستعمالاته وكل فريق من المطورين أو مذهب إن صح تسميتهم بذلك يستعمل ما يساعده أكثر ويتوافق مع طريقة تفكيره وذوقه في اختيار مكان عمله أو محيط عمله.

عودة إلى المنصات التي تساعد في تطوير بناء تطبيقات أندرويد. يمكن لك الإختيار من القائمة التالية، مع العلم أن بعضها مرتكز على تكنلوجيات أو أطر عمل محددة:

  1. Ionic Studio: في بدايته كان فريقه يعمل على إطار يساعد المطورين على إنشاء تطبيقات أندرويد وماك بنفس الكود أو الشفرة البرمجية التي تستعملها في موقعك. كان المشروع مرتكز بشكل كبير على هيكل بناء جوجل Angular، ثم قاموا بتدعيمه بأدوات بناء خاصة تسهل من إخراج حزمة التطبيق وحتى تحديثها مباشرة على المتاجر المختلفة. الآن مع النسخة الجديدة من هيكل البناء التي لا ترتكز على Angular ويمكن التطوير بها بأي هيكل بناء آخر مثل React وزميلاتها. إلى جانب تطوير تطبيق ومنصة لتطوير التطبيقات بشكل سهل عن طريق التوفيق بين البناء بسحب الأجزاء وترتيبها وتغيير خصائصها من لوحة التحكم الخاصة بها، أو فتح المحرر وكتابة كود خاص. المنصة مدفوعة لكن معظم الخصائص المتوفرة فيها متوفرة بشكل مجاني في شكل أدوات يمكن استخدامها ويستخدمها معظم المطورون المستخدمين لهيكل بناء Ionic.
  2. Expo.io: هذه الأداة ظهرت وأنا أعمل على Ionic، ولم أعرها أي اهتمام ما عدا متابعة بعض الدروس. لكنها اليوم تعد جزءا لا يتجزء من حياة مطوري تطبيقات الهواتف باستخدام React Native. توفر معظم ما يوفره Ionic Studio لمطوريه، وتسهل تجريب التطبيقات وتصديرها وكل شيء في حياة تطوير تطبيق. هي منصة، مجموعة أدوات يمكن تسميها ما شئت.
  3. Native Script: هي هيكل بناء Framework مثل Ionic framework و React Native وقد طورت من فريق أو شركة Progress التي تمتلك Kendo UI والخزائن البرمجية الأخرى المشهورة. مرفوق بهيكل البناء كل الأدوات التي يحتاجها المطور لبناء تطبيقه، لذلك أظنني عادلا إذ أدرجتها هنا.
  4. Xamarin: ليست منصة لكن الأدوات التي تحيط بها من Visual Studio وخدمات البناء الموفرة من Microsoft على Azure وغيرها من الدعامات تجعلها مرشحة لدخول القائمة والله أعلم.

هناك أيضا بعض الأدوات الأخرى لكن، أدرجها تحت خانة تطبيقات أو منصات صناعة أو وتركيب التطبيقات. وليس تطوير بالمعنى الحقيقي للكلمة والتي لم أجرب أيا من التطبيقات التي أدرجت فيها.

شارك
أضف اجابة

أضف اجابة

‫تصفح
كلمة التحقق اضغط على الصورة لتحديث كلمة التحقق.